U3F1ZWV6ZTIxNDI3MjIxMjIxNDk4X0ZyZWUxMzUxODE0Mzk3NjY3OA==

حد الردة في الاسلام

حد الردة في الاسلام 

حكم المرتد فى الاسلام


بسم الله الرحمن الرحيم 

قال تعالى {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}

الرد على شبهة حد الردة في الاسلام 

*******************


أولا:

 لماذا شرع حد الردة في الاسلام 


الاجابة :-

قال تعالى
 يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ (70)يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (71) وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72)

التفسير :-
﴿ وقالت طائفة من أهل الكتاب ﴾ أي: وذلك أنَّ جماعةً من اليهود قال بعضهم لعبض: أظهروا الإِيمان بمحمَّدٍ والقرآنِ في أوَّل النَّهار وارجعوا عنه في آخر النهار فإنَّه أحرى أن ينقلب أصحابه عن دينه ويشكُّوا إذا قلتم: نظرنا في كتابكم فوجدنا محمَّداً ليس بذاك فأطلع الله نبيَّه عليه السَّلام على سرِّ اليهود ومكرهم بهذه الآية.

المصدر : هنا


فكان هدف اليهود من البداية هو اخراج المسلمين من دينهم وتشكيكهم وتفريق المسلمين والمساس باستقلال البلدة الاسلامية 


ولو نظرنا الى المادة 77 من قانون العقوبات المصري يقول بالنص

{
يعاقب بالإعدام كل من ارتكب عمداً فعلاً يؤدى إلى المساس باستقلال البلاد أو وحدتها أو سلامة أراضيها. }

المصدر : هنا 

ثانيا: 

كيف طبق الرسول حد الردة ! 

في هذا البند سنفهم مراد الرسول صلى الله عليه وسلم من تطبيق حد الردة من خلال موقفين للرسول الكريم


الأول :- في صحيح مسلم حديث رقم 1383

__________


حدثنا 
يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن أعرابيا بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصاب الأعرابي وعك بالمدينة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد أقلني بيعتي فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جاءه فقال أقلني بيعتي فأبى ثم جاءه فقال أقلني بيعتي فأبى فخرج الأعرابي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما المدينة كالكير تنفي خبثها وينصع طيبها


تفسير الامام النووي :-
قال العلماء : إنما لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم بيعته لأنه ؛ لأنه لا يجوز لمن أسلم أن يترك الإسلام ، ولا لمن هاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم للمقام عنده أن يترك الهجرة ويذهب إلى وطنه أو غيره

قال القاضي : ويحتمل أن بيعة هذا الأعرابي كانت بعد فتح 
مكة وسقوط الهجرة إليه صلى الله عليه وسلم ، وإنما بايع على الإسلام ، وطلب الإقالة منه فلم يقله ، والصحيح الأول . والله أعلم . 


وفي صحيح البخاري أيضا :

6785 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن أعرابيا بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام فأصاب الأعرابي وعك بالمدينة فأتى الأعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أقلني بيعتي فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جاءه فقال أقلني بيعتي فأبى ثم جاءه فقال أقلني بيعتي فأبى فخرج الأعرابي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما المدينة كالكير تنفي خبثها وينصع طيبها
والخلاصة من هذا الحديث أن هذا الأعرابي اسلم ثم كفر ولم يطبق عليه الرسول صلى الله عليه وسلم حد الردة والسبب لأنه لم يحارب الله ورسوله

الثاني:- قصة ارتداد عبد الله بن خطل
______________


عبد الله بن خطل: فإنه كان ممن قدم المدينة قبل الفتح وأسلم وكان اسمه «عبد العزى» فسماه النبي ﷺ عبد الله، وبعثه لأخذ الصدقة وأرسل معه طعاما ونام ثم استيقظ فلم يجده صنع له شيئا وهو نائم فعدا عليه فقتله ثم ارتد مشركا 
وكان شاعرا فجعل يهجو النبي ﷺ في شعره وكان له قينتان تغنيانه بهجاء رسول الله ﷺ فلما كان يوم فتح مكة ركب فرسه ولبس درعه وأخذ بيده قناة وصار يقسم لا يدخلها محمد عنوة، فلما رأى خيل المسلمين خاف وذهب إلى الكعبة وألقى سلاحه وتعلق بأستارها فوجده رسول الله عند طوافه وهو بهذه الحال فقال: اقتلوه فإن الكعبة لا تعيذ عاصيا ولا تمنع من إقامة حد واجب، فقتل واختلف فيمن قتله، فأما القينتان واسمهما فرتنا وقريبة فقتلت قريبة واستؤمن رسول الله لفرتنا فأمنها فأسلمت وعاشت إلى خلافة عثمان.

فهنا لما ارتد عبد الله بن خطل وحارب الرسول بهجائه له استحق القتل

=======================================

فالمتأمل من الموقفين يعلم أن المرتد في الاسلام له حكمان

*****************

الأول :- ان ارتد ولم يحارب الاسلام

وهذا حكمه أن تدعه وشأنه

والأدلة من القران تبين هذا بالاضافة الى موقف الرسول مع الاعرابي

قال تعالى {
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }المائدة:54



فنلاحظ أنه تبارك وتعالى لم يقل سنقتله بل قال أنه سيستبدله بخير منه

**********
ثانيا: من ارتد وحارب الاسلام

قال تعالى {
إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }المائدة:33

اذا فمن يحارب الله عز وجل ورسوله ويسعى في الارض ليفسد فيها حكمه أن يقتل أو يغادر الدولة الاسلامية 

وان تاب فقال تعالى :- 
إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ ۖ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
___________________________________
لكن ما معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم


التارك لدينه المفارق للجماعة !!!

حسنا دعونا نقرأ الحديث بلفظ اخر لنفهم مراد الحديث




هنا اتضحت المسئلة وفهمنا مراد الرسول الكريم


فمن يحارب الدين سوءا بنشر الشبهات او بالسيف او لتضليل وتشتيت الناس يستتاب ثلاثة ايام لعدة اشهر فان لم يتب يقتل


وهذا هو العدل لأنه بذلك يحارب دستور دولته لتشتيت الناس والمساعدة في هدم اساس الدولة

___________________________

لكن ما معنى كلام الرسول صلى الله عليه وسلم


{من بدل دينه فاقتلوه}


هو نفس المعنى الذي استنبطناه من قبل والا لحكمنا على الحديث بالشذوذ


فشروط الحديث الصحيح


1- اتصال السند.
2- عدالة الرواة.
3- ضبط الرواة.
4- انتفاء الشذوذ
5- انتفاء العلة.
فلو أخذنا الحديث بمنطوقه العام لوجدنا بينه وبين كلا الوحيين تعاااارض شديد

وبذلك سيكون الحديث ضعيفا

فسنقول أنه قد عارض القران في ايات كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر

1- 
وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ



2-:{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ}(الحج:11)

 وفي تفسيرها نقرأ سبب نزولها من تفسير الطبري ج18 ص576: " كان ناس من قبائل العرب ومن حول المدينة من القرى كانوا يقولون: نأتي محمدا صلى الله عليه وسلم فننظر في شأنه، فإن صادفنا خيرا ثبتنا معه، وإلا لحقنا بمنازلنا وأهلينا. وكانوا يأتونه فيقولون: نحن على دينك! فإن أصابوا معيشة ونَتَجُوا خيلهم وولدت نساؤهم الغلمان، اطمأنوا وقالوا: هذا دين صدق، وإن تأخر عنهم الرزق، وأزلقت خيولهم، وولدت نساؤهم البنات، قالوا: هذا دين سَوْء، فانقلبوا على وجوههم" فهؤلاء الأعراب ارتدوا ولحقوا بقبائلهم ولم نسمع أن النبي صلى الله عليه وسلم أقام عليهم الحد.

3- لا اكراه في الدين
4- أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين
5- لست عليهم بمصيطر الا من تولى وكفر 
فيعذبه الله العذاب الأكبر

وغيرها من الايات

ومن السنة حديث الاعرابي والمتأمل من مواقف الرسول يعلم أن مراد الحديث هو المرتد المحارب للاسلام والا لحكمنا على الحديث بالشذوذ

اذا فالحديث معناه ان من ارتد عن الاسلام وحاربه هو فقط من يطبق عليه الحد وهذا ما نفهمه من تطبيق الرسول للحد بنفسه 
 
___________________________________
___________

والمرتد الذي كتم ردته أو خرج الى بلاد الكفر واشهر ردته فلا حد عليه والدليل 

 روي أن عبيد الله بن جحش قد تنصر في أرض الحبشة وارتد عن الإسلام فلم يطلب النبي صلى الله عليه وسلم من أصحمة النجاشي رضي الله عنه تسليمه للقتل، ولم يطلب من كفار مكة في صلح الحديبية تسليم عبد الله بن أبي السرح للقتل، ولم يستنكر ما اقترحته قريش في ذلك الصلح من عدم تسليم المسلم إذا ارتد وقدم على الكفار "فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَنَكْتُبُ هَذَا؟ قَالَ: «نَعَمْ، إِنَّهُ مَنْ ذَهَبَ مِنَّا إِلَيْهِمْ فَأَبْعَدَهُ اللهُ" (صحيح مسلم ح1784) فاللجوء واللحاق بالكفار يرفع حد الردة فلا يقتل حتى يظفر به المسلمون في ساحة القتال:{إِلَّا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أَوْ جَاءُوكُمْ}(النساء:90)

____________________________
_______


لفتة:- 
الامام أبو حنيفة النعمان قال بأن المرأة لا تقتل لردتها واستدل بحديث حسن عن ابن عباس


واعتقد أن أبا حنيفة قال ذلك لأن المرأة لا تستطيع أن تحارب أو تحمل سلاحا فأعتقد أنه فهم أن حد الردة يطبق على المرتد المحارب بالسيف من خلال قوله هذا مع انه ليس بحجة ولكنها لفتة رائعة واذا قال قائل لماذا تحبس نقول أن المحاربة كما قلنا هو محاربة بنشر الشبهات ومحاربة بالسيف وابو حنيفة قال بحبسها لكي لا تنشر الشبهات وتضل الناس وتفرق المسلمين وبالتالي يسقط اساس الدولة الاسلامية وتخرب 

________________________
________

ملاحظة مهمة
بعض العلماء ضعفوا الحديث الذي استشهد به أبا حنيفة ولكن هناك لفظ اخر لحديث عن ابن عباس ولا يذكر فيه لفظ الحبس او السجن وهذا ما يوافق عدالة الاسلام


1 - لا تقتلُ النساءُ إذا هنَّ ارتددْنَ عنِ الإسلامِ




الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن همات الدمشقي | المصدر : التنكيت والإفادة
الصفحة أو الرقم: 166 | خلاصة حكم المحدث : [تفرد به أبو حذيفة] وهو ممن يحتمل تفرده لجلالته وورعه وتحريه
فخلاصة حكم المحدث : صحيح
انتهى الرد الاسلامي
________________

الرد المسيحي

من العهد الجديد 
1-
(رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 10: 28) مَنْ خَالَفَ نَامُوسَ مُوسَى فَعَلَى شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يَمُوتُ بِدُونِ رَأْفَةٍ.

ومن العهد القديم 



1- في سفر التثنية اصحاح 13

6 «وَإِذَا أَغْوَاكَ سِرًّا أَخُوكَ ابْنُ أُمِّكَ، أَوِ ابْنُكَ أَوِ ابْنَتُكَ أَوِ امْرَأَةُ حِضْنِكَ، أَوْ صَاحِبُكَ الَّذِي مِثْلُ نَفْسِكَ قَائِلًا: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لَمْ تَعْرِفْهَا أَنْتَ وَلاَ آبَاؤُكَ
7 مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ حَوْلَكَ، الْقَرِيبِينَ مِنْكَ أَوِ الْبَعِيدِينَ عَنْكَ، مِنْ أَقْصَاءِ الأَرْضِ إِلَى أَقْصَائِهَا،
8 فَلاَ تَرْضَ مِنْهُ وَلاَ تَسْمَعْ لَهُ وَلاَ تُشْفِقْ عَيْنُكَ عَلَيْهِ، وَلاَ تَرِقَّ لَهُ وَلاَ تَسْتُرْهُ،
9 بَلْ قَتْلًا تَقْتُلُهُ. يَدُكَ تَكُونُ عَلَيْهِ أَوَّلًا لِقَتْلِهِ، ثُمَّ أَيْدِي جَمِيعِ الشَّعْبِ أَخِيرًا.

وقبل هذه الايات من أول الاصحاح نقرأ

1 «إِذَا قَامَ فِي وَسَطِكَ نَبِيٌّ أَوْ حَالِمٌ حُلْمًا، وَأَعْطَاكَ آيَةً أَوْ أُعْجُوبَةً،
2 وَلَوْ حَدَثَتِ الآيَةُ أَوِ الأُعْجُوبَةُ الَّتِي كَلَّمَكَ عَنْهَا قَائِلًا: لِنَذْهَبْ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لَمْ تَعْرِفْهَا وَنَعْبُدْهَا،
3 فَلاَ تَسْمَعْ لِكَلاَمِ ذلِكَ النَّبِيِّ أَوِ الْحَالِمِ ذلِكَ الْحُلْمَ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ يَمْتَحِنُكُمْ لِكَيْ يَعْلَمَ هَلْ تُحِبُّونَ الرَّبَّ إِلهَكُمْ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَنْفُسِكُمْ.
4 وَرَاءَ الرَّبِّ إِلهِكُمْ تَسِيرُونَ، وَإِيَّاهُ تَتَّقُونَ، وَوَصَايَاهُ تَحْفَظُونَ، وَصَوْتَهُ تَسْمَعُونَ، وَإِيَّاهُ تَعْبُدُونَ، وَبِهِ تَلْتَصِقُونَ.
5 وَذلِكَ النَّبِيُّ أَوِ الْحَالِمُ ذلِكَ الْحُلْمَ يُقْتَلُ، لأَنَّهُ تَكَلَّمَ بِالزَّيْغِ مِنْ وَرَاءِ الرَّبِّ إِلهِكُمُ الَّذِي أَخْرَجَكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ، لِكَيْ يُطَوِّحَكُمْ عَنِ الطَّرِيقِ الَّتِي أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلهُكُمْ أَنْ تَسْلُكُوا فِيهَا. فَتَنْزِعُونَ الشَّرَّ مِنْ بَيْنِكُمْ.

2-
(سفر الخروج 22: 20) مَنْ ذَبَحَ لآلِهَةٍ غَيْرِ الرَّبِّ وَحْدَهُ، يُهْلَكُ.
3-2 «إِذَا وُجِدَ فِي وَسَطِكَ فِي أَحَدِ أَبْوَابِكَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ رَجُلٌ أَوِ امْرَأَةٌ يَفْعَلُ شَرًّا فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ إِلهِكَ بِتَجَاوُزِ عَهْدِهِ،
3 وَيَذْهَبُ وَيَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى وَيَسْجُدُ لَهَا، أَوْ لِلشَّمْسِ أَوْ لِلْقَمَرِ أَوْ لِكُلّ مِنْ جُنْدِ السَّمَاءِ، الشَّيْءَ الَّذِي لَمْ أُوصِ بِهِ،
4 وَأُخْبِرْتَ وَسَمِعْتَ وَفَحَصْتَ جَيِّدًا وَإِذَا الأَمْرُ صَحِيحٌ أَكِيدٌ. قَدْ عُمِلَ ذلِكَ الرِّجْسُ فِي إِسْرَائِيلَ،
5 فَأَخْرِجْ ذلِكَ الرَّجُلَ أَوْ تِلْكَ الْمَرْأَةَ، الَّذِي فَعَلَ ذلِكَ الأَمْرَ الشِّرِّيرَ إِلَى أَبْوَابِكَ، الرَّجُلَ أَوِ الْمَرْأَةَ، وَارْجُمْهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَ.

لا يأتي نصراني ويقول أن هذا ليس حجة ففي هذه الحالة لن ارد عليه بل الذي سيرد هو يسوع بنفسه

(إنجيل متى 5: 17) «لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ.
انتهى #
****************


وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة